معدات زراعية حديثة وموفرة

معدات زراعية حديثة وموفرة

في العصر الحديث ظهرت العديد من الأدوات الزراعية التي ساعدت بشكل كبير في توفير الوقت والجهد على المزارعين أثناء القيام بحرفة الزراعة، مقارنةً بالزراعة القديمة التي كانت تقوم على معدات زراعية بسيطة تعمل بالطريقة اليدوية، وكانت تحتاج إلى جهود عالية من المزارعين، وكانت تحتاج إلى وقت كبير في إنجاز عملية حرث الأرض أو في أثناء جمع المحصول الذي كان يحتاج إلى أيدي عاملة بشكل كبير خاصة إذا كانت مساحة الأرض المزروعة كبيرة، وبعد انتشار المعدات الزراعية الحديثة التي ساعدت على تحويل ادوات الزراعة القديمة إلى معدات زراعية حديثة تعمل أوتوماتيكيًا، إما عن طريق الماتور أو عن طريق الكمبيوتر في المزارع الحديثة، والتي لا يتم الاحتياج فيها لأي عمالة على الإطلاق بل تقوم جميع هذه المعدات بالعمل بشكل أوتوماتيكي مميكن في الأعمال الزراعية من الألف إلى الياء، وسوف نتعرف في السطور القادمة على بعض أنواع واستخدامات وخصائص المعدات والأدوات الزراعية الحديثة.

انواع معدات الزراعة الحديثة:

تتنوع الأدوات والمعدات الزراعية الحديثة إلى العديد من الأشكال والأسماء التي يكون لكل منها وظيفتها الخاصة، فمن خلال تطوير الزراعة الكبير الذي شهدته العديد من الدول في القرن العشرين من معدات زراعية حديثة ساعدت بشكل كبير على إنجاز أعمال الزراعة في أقل وقت ممكن مما ساعد على توفير الوقت بشكل كبير حتى يستطيع المُزارع أن يوفر طاقته وجهده للأعمال الحياتية الأخرى، ومن الأدوات الزراعية الحديثة والمتطورة ما يلي:

الجرار الزراعي:

ظهرت فكرة الجرار الزراعي في منتصف القرن التاسع عشر وبدأ استخدامه تحديدًا في أمريكا التي استعانت به من أجل الأعمال الزراعية في الأراضي كبيرة المساحة والتي ترهق المزارعين في الأعمال الخاصة بها، كما صمم الجرار الزراعي بشكل ثابت الحركة في الأرض الزراعية كما أنه يساعد أيضًا في الحركة على الأرض الغير مستوية وذلك في الحقول المغمورة، وتتنوع استخدامات الجرار الزراعي لتشمل حرث الأرض ونقل الضائع من الحقل إلى السوق والعمل على حمل معدات زراعية التي تكون ثقيلة بعض الشيء ويتم تنقلها من هنا إلى هناك عن طريق الجرار.

ألة الحصاد:

تعد آلة الحصاد من أفضل وأهم الأدوات الزراعية التي يتم استخدامها أثناء الحصاد ويتم من خلالها فصل الحبوب عن القش كما هو المثال في محصول القمح والأرز والشعير إلى العديد من الغلال الأخرى، وأدى تطور آلة الحصاد بالشكل الحالي إلى توفير المجهود الكبير الذي كان يقوم به الفلاحون في حصاد الغلال في الوقت السابق الذي كان يتم عن طريق الطرق اليدوية من خلال حشد عدد كبير من أفراد العمالة الذين يقومون بجمع المحصول وفصل الحبوب عن القش عن طريق الأفراد، فكان ذلك بمثابة نقلة حضارية هامة في المجال الزراعي.

ماكينة المحراث: 

نالت آلة المحراث إقبالًا كبيراً من قبل المزارعين على مستوى العالم حيث أن آلة المحراث تعد أفضل من الجرارات بشكل كبير، وذلك يعود إلى كثرة استخدامها وذلك بفضل وجود شفراتها المتعددة حيث تقوم آلة المحراث بحرث الأرض وقلبها وتجهيزها للبذور، كما تختلف الشفرات الخاصة بها حيث تجد الأسنان التي تقوم بتنقية الأرض من الحشائش والأخشاب حتى لا تعوق عملية الزراعة بالإضافة إلى شفرات أخرى لها أدوار مهمة في الزراعة، وتعد آلة المحراث من أبرز معدات زراعية تم استخدامها حتى الآن من حيث الأعمال والخصائص التي تعمل بها هذه الآلة العملاقة.

الشاعوب: 

وهذا النوع من الأدوات التي تتميز بالحدة وتصنع من الحديد المقاوم للصدأ أو من مادة الفولاذ يتم توصيلها بعصا خشبية، وهي تقوم بحصاد بعض المحاصيل مثل القمح والشعير حيث يتم من خلالها فصل الحب عن القش وتقوم بعمل وظيفة آلة الدراس حيث يتم في بعض الأحيان إدخال آلة الشاعوب داخل آلة الدراس لجمع المحاصيل الخاصة بالحبوب.

آلة التسميد: 

تعد من أبرز معدات زراعية يتم استخدامها في الوقت الحالي وهي آلة يوضع بها السماد الطبيعي الذي يمثل روث الحيوانات والذي يعد من الأسمدة الآمنة على الأرض الزراعية وعلى المحصول أيضًا كما أنه يتم استخدامه بدلًا من السماد العضوي حيث أنه صديق للبيئة ولا يحدث أي ضرر بالنبات أثناء فترة نموه في الأرض، ومن خلال وضع هذا السماد بداخل الآلة يتم توزيعه وتقليبه مع الأرض بشكل جيد من خلال هذه الآلة فقط ودون تدخل أي يد عاملة لإتمام عملية التسميد.

آلة البذر:

وهي أداة تقوم بتوزيع البذور المراد زراعتها في الأرض الزراعية بشكل متساوي وجيد دون أي جهد أو عناء من المزارعين كما أنها تقوم ببذر البذور في بعض الأماكن الزراعية والتي يصعب حرثها و بذرها بالشكل اليدوي القديم، كما أن هذه المعدات أصبحت جزء لا يجد المزارعون فيه أي غنى عن استخدامه بل أصبحت جزء من الزراعة بل وأهمها حيث أصبح الفلاحون يعتمدون على هذه الآلات والمعدات بشكل كبير حتى في المناطق النائية.

أهم الاستخدامات الخاصة بمعدات الزراعة الحديثة:

في عصرنا هذا يعتمد المزارع على معدات زراعية حديثة والتي كان المزارعون من قبل في أشد الحاجة إليها وتم اختراعها وتصميمها بحيث تعين المزارعين على أعمال الزراعة الشاقة والتي عانى منها أجدادنا الذين لم يصلوا في زمانهم لهذه المعدات، وكانت الحاجة هنا هي أم الاختراع مما ساعد على تصنيع ماكينات الزراعة والجرارات التي يرفق بها العديد من الآلات لإتمام الأعمال الزراعية على أتم وجه ممكن وإنجازها في أقصر وقت.

فنجد تنوع الأدوات الزراعية بشكل كبير والتي يتم تقسيمها ما بين الآلات التي تستخدم في تجهيز الأرض والتي تتنوع ما بين المحراث أو آلة التسميد وما بين معدات زراعية يتم استخدامها في مرحلة بذر البذور عن طريق استخدام آلة البذر.

 الري: 

مرحلة الري تتم من خلال آلة الري التي تساعد في ري الأرض بالطرق الحديثة عن طريق التنقيط وتساعد أيضًا هذه الآلة في ترشيد المياه والتي كان يتم إهدارها بشكل كبير في الزراعة القديمة، كما أن هذه الآلة تأخذ شكل أجنحة طويلة تتكون من عدة ثقوب وبمنتصفها محرك يقوم بلفها أثناء عملية الري ويتم توصيلها بمضخات من المياه لتوزيع المياه بالتساوي على الأرض المزروعة وبالقدر المطلوب من كمية المياه المحددة.

التعبئة: 

من أبرز الآلات التي انتشرت حديثًا ويتم استخدامها بشكل كبير في الزراعة هي آلة التعبئة وهذه الآلة تم اختراعها لتساعد في حزم محاصيل الحبوب والقش، ومن خلال هذه الآلة يتم فصل الحبوب التي يتم تعبئتها داخل أكياس من القماش أو البلاستيك حسب نوع الحبوب وهذا لحفظها حتى يتم تخزينها أو توزيعها في الأسواق والمتاجر، كما تقوم هذه الآلة أيضًا بحزم القش وتكتيفه على هيئة مكعبات كبيرة الحجم والتي يتم استخدامها كتبن للحيوانات أو يستخدم في أي أغراض أخرى، وساعدت هذه الآلة المزارعين بشكل كبير بدلاً من إهدار الوقت لديهم والذي كان يضيع جراء عملية التعبئة وفصل الغلال عن القش، فهي تعد من أنواع معدات زراعية هامة وضرورية.

خصائص المعدات الزراعية الحديثة:

الآلات والمعدات الزراعية الحديثة تتنوع كل منها حسب وظيفتها التي تقوم بها ووجدنا أنه في الفترات الأخيرة انتشرت معدات زراعية حديثة تمتاز في أداء أعمال الزراعة بشكل جيد ومنها على سبيل المثال:

 عزاقة القصب والذرة والأشجار:

 وهي ماكينة تعمل في الأراضي الرملية والطينية وتساعد المزارعين في المرور بين خطوط محصول القصب والذرة وأيضًا بين خطوط الخضار، وهذه العزاقة تكون مختلفة الأحجام وتبدأ من سلاح 20 سم إلى 135سم وتتنوع قدراتها ما بين عزاقة تعمل بقوة 2 حصان إلى عزاقة تعمل بقوة 10 حصان ويتم اختيارها على حسب الأرض الزراعية نفسها وعلى حسب مساحتها.

آلة تقوم بزرع الشتلات والدرنات:

وهي آلة تصنف من معدات زراعية حديثة فهي آلة صغيرة جدًا تستخدم عن طريق اليد وتعمل هذه الآلة على زرع شتلات البصل ودرنات البطاطس والبطاطا التي لا يتم زرعها باليد فتقوم هذه الآلة بحمل الشتلة ووضعها في مكانها المخصص عن طريق هذه الآلة المتميزة.

آلة لحفر الأرض الزراعية:

 كما توجد آلة الحفار والتي تقوم بحفر الأرض الزراعية لأعماق كبيرة كوضع شتلات الأشجار التي منها على سبيل المثال أشجار الفاكهة.

آلة جمع البرسيم:

 كما توجد أيضًا  آلة تعرف بمحشات البرسيم وهي تستخدم لجمع محصول البرسيم بشكل منظم عن طريق آلة تشبه الجرار ولها من الوجه الأمامي آلة حديدية ذات أطراف حادة تقوم بقطع البرسيم من جذوره ويقوم شخص بقيادتها لتنظيم عملية جمع المحصول بشكل متساوي وجيد.

وتختلف الأدوات ومعدات زراعية ما بين العزاقة وما بين مضخات رفع المياه والتي يتم استخدامها في أعمال ري الأراضي الزراعية ومنها أيضًا آلة حلج القطن والتي أصبحت نقلة حضارية هامة في مجال الزراعة والذي كان يعاني منه المزارعون في القدم قبل تطور ادوات الزراعة بالشكل الذي أصبح عليه الآن.

وختامًا 

نكون قد انتهينا من مقال اليوم عن ادوات الزراعة الحديثة والذي تعرفنا من خلاله عن أهم الأدوات والمعدات التي يتم استخدامها في الأراضي الزراعية ذات المساحات الكبيرة والتي تعرف بالزراعة التجارية وأيضًا التي يتم استخدامها في الأراضي الزراعية المحدودة مثل الزراعة في الأرياف والمناطق النائية، كما تعرفنا على أهمية كل آلة على حدى والخصائص الخاصة بها وكيف أنها تساعد الفلاحون والمزارعون في إنجاز أعمال الزراعة والري والحصاد بشكل كبير، كما أنها ساعدت على توفير الأيدي العاملة بشكل كبير، مما وفر المال على أصحاب الأراضي وذاد من نسبة أرباح الزراعة والمحصول.

مقالات أخرى: