Menu الرئيسية البيوت المحمية المنتجات المدونة الاتصال بنا © 2020 by Media Zone

يعتبر النعناع من الثمار التي يحبها كثير من الناس لما يتمتع به من رائحة عطرة ومذاق جميل، وزراعة النعناع من الزراعات التي يهتم بها البعض نظرًا لإقبال الناس على شرائها بالإضافة لدخول النعناع في صناعات متعددة ومتنوعة كالحلوى المختلفة وبعض المشروبات التي يتم إدخال النعناع في تصنيعها، وتجهيزه في أكياس مغلفة لتصبح في النهاية جاهزة لإعدادها كمشروب ساخن سريع، كما أن الاستفادة من النعناع لا تتوقف عند طعمه فقط ولكن لديه العديد من الفوائد الصحية التي تفيد جسم الإنسان وخاصةً في بعض الحالات المرضية مما يجعله نبات محبب للكثير.

فوائد النعناع :

هناك فوائد متعددة للنعناع تجعله من النباتات المرغوبة وتجعلك حريص على زراعته بصفة مستمرة بمنزلك، وهذه الفوائد تتضمن فيما يلي:

  • الجهاز الهضمي:
  • أثبتت التجارب أن النعناع يعمل على إفراز غدد تسمى الغدد اللعابية وإفراز بعض الإنزيمات التي تساعد على عملية الهضم بسهولة.
  • تقلصات المعدة:
  • يعتبر النعناع مُهدئ طبيعي لتقلصات المعدة والمغص والانتفاخ لدى الكبير والصغير.
  • القولون العصبي:
  • يقوم النعناع بتهدئة القولون العصبي الذي ينتج عن انفعالات واضطرابات لدى الإنسان؛ مما يجعل زراعة النعناع أمرًا أساسيًا لا يمكن الاستغناء عنه.
  • مضاد للالتهاب:
  • يساعد النعناع على تقليل الشعور بالالتهاب حيث أنه مُطهر لجسم الإنسان ويقلل الشعور بالحموضة التي قد تنتج عن تناول بعض الأطعمة ذات المذاق الحار.
  • الجهاز التنفسي :
  • لا شك أن الاتجاه إلى زراعة النعناع زراعة أساسية فهو يمثل جزء كبير من استفادة الإنسان العامة في حياته، ومن ذلك أنه يقوم بدور فعّال للجهاز التنفسي للإنسان فيقلل من اضطرابات الأنف والأذن ولاحتقان التي قد تصيب الإنسان في كثير من الأحيان خاصةً في فصل الشتاء حيث حالات نزلات البرد المختلفة التي تصيب الكثير وبالأخص الأطفال، كما ان إفادته للجهاز التنفسي وصلت إلى بعض الحالات المرضية الأكبر من أن تكون نزلة برد عادية، فقد أثبتت الدراسات أنه مفيد في حالات مرض السل والربو، فيقوم بفتح القنوات الهوائية الخاصة بالتنفس مما يُشعر بالراحة، ثم يدخل في صناعة الأجهزة الخاصة بالاستنشاق، كما أنه مُهدئ لحالات السعال به خصائص مضادة لالتهاب الجهاز التنفسي فيحارب البكتريا الضارة في هذا الجزء من جسم الإنسان ويساعده على الاسترخاء والراحة.
  • السرطان:
  • يبدو أن أهمية زراعة النعناع ستأخذنا إلى أبعد مما كُنا نتوقع، فقد أثبتت الدراسات أن النعناع يحتوي على فوائد كثيرة تتمثل في الأنزيمات التي تساعد على الوقاية أولًا من السرطان ثم علاجه مثل حالات سرطان الرئة.
  • ضغط الدم:
  • يقوم النعناع لاحتوائه على البوتاسيوم بإيجاد حالة من الهدوء والاسترخاء للأوعية الدموية مما يعني انخفاض ضغط الدم الذي يسبب أحيانًا زيادة في ضربات القلب.
  • جهاز المناعة:
  • يحتوي النعناع على بعض المكونات كالفوسفور والكالسيوم والتي تقوم بتغذية لجسم وأيضًا فيتامين B,C,D,E مما يجعل زراعة النعناع تأخذ نصيب من الاهتمام فكل هذه المركبات تساعد على تقوية جهاز المناعة لدى الإنسان فتساعد على الوقاية من العديد من الأمراض.
  • حرق الدهون:
  • يساعد النعناع في حرق الدهون بالجسم لما له من صفة يحفز الإنزيمات الهاضمة وبالتالي يمكن أن يستخدم في أغراض الجيم وتقليل الوزن الزائد.
  • الأسنان: لعلنا لم يخطر ببالنا مرة لماذا معجون الأسنان عادةً يدخل فيه النعناع؛ وذلك لأن لديه القدرة على قتل البكتريا المسئولة عن التسوس فهو ذو رائحة عطرة ونكهة لطيفة يمكن للجميع أن يتقبلوها كما أنه مضاد لهذه البكتريا الضارة، وفي بعض الأحيان يتم دخوله في المستحضرات الطبية الخاصة بالفم والأسنان مثل غسول الفم.

وقت زراعة النعناع :

أنسب وقت لزراعة النعناع هو المناخ الذي يتميز بعدم البرودة فيتم زراعته في فصل الربيع والخريف، وهناك من يقول بأنه يمكن زراعته في النصف الأول من شهر فبراير وحتى آخر مارس، ولكن المناخ الذي لا يكون فيه صقيع يعتبر مناسب لزراعته بوجهٍ عام.

طريقة زراعة النعناع في المنزل :

زراعة النعناع لا تنحصر فقط في الزراعات العادية والأراضي الزراعية المكشوفة ولكن يمكن أن يقوم البعض بزراعة النعناع في منازلهم لما يتمتع به من المنافع الكثيرة بالإضافة لاحتياج الإنسان المستمر له، ويمكن أن نقوم بشرح مبسط لهذه الطريقة بالخطوات التالية:

  • الشتلات:
  • لكي نقوم بعملية زراعة النعناع في المنزل فمما لاشك فيه أننا نحتاج إلى بداية الثمرة التي ستنبت مثل أي زرعٍ آخر، فيمكن أن نقوم بشراء شتلات جاهزة للنعناع أو نقوم بإحضار بعض أوراق النعناع التي تم زراعتها من قبل ثم نبدأ بوضعه في الوعاء الذي نريده ويفضل أن يكون أصيص.
  • الشمس:
  • ضوء الشمس له أهمية عند زراعة النعناع مثل أي زراعة أخرى فهي تقوم بعملية التمثيل الضوئي التي تفيد النبات فنكون حريصين على أن يكون الأصيص في مكان مشمس.
  • التربة: في حالة زراعة النعناع في المنزل يفضل أن تكون التربة بشكل مستمر رطبة ويتم ريها بشكل منتظم ومستمر ونقوم بإبعادها عن الأماكن الجافة، ويمكن أن يكون الأصيص بالمطبخ للاهتمام به بشكل مستمر مما يجعله أكثر جودة.
  • قص النبات:
  • لا يمكن في زراعة النعناع في المنزل أن نقوم بقطع النبات بشكل مستمر ولكن يمكن أن يتم تقليمه من الأعلى حتى يكون هناك فرصة لنمو النبات ونضجه.
  • مكان الزراعة:
  • كما ذكرنا أن زراعة النعناع في المنزل يمكن أن تكون في أصيص وإذا كان هناك حديقة فيكون أفضل، فيتم زراعة النعناع في الأصيص ثم يتم الانتظار لمدة أسبوع ثم نقل النبات إلى الحديقة مع المحافظة على أن تكون التربة رطبة بشكل مستمر.
  • علامة النضج:
  • يتم قطع النعناع في حالة ملاحظة أن الساق أطول من الأوراق فيتم القطع بنسبة الثلث أو النصف من الأوراق حتى يسهل نمو الأوراق الجديدة.
  • الفطريات:
  • إذا ظهر عند زراعة النعناع في المنزل ما يشبه بالصدأ فإننا يمكننا استخدام مبيد عضوي للفطريات للقضاء على الآفة الضارة فقد تظهر بقع باللون البرتقالي على جانبي النبات السفلية.
  • الكثافة:
  • يتكاثر نبات النعناع بمجرد ملامسته لأي مكان فإذا أردنا عدم انتشار النبات بالحديقة بشكل ملحوظ حين زراعة النعناع بالمنزل فيمكن أن نقوم من البداية بوضعه بالأصيص الخاص به.

فكرة زراعة النعناع داخل بيت محمي  صغير:

إن كنت من محبي الزراعة ولديك حديقة أو مزرعة فبإمكانك استغلال مساحة صغيرة منها بوضعها في بيت محميصغير يساعدك بالزراعة وتتمتع بمزاياه، فمن المعلوم أن الزراعة في أي بيت محمي لها فوائدها الكثيرة، حيث تطورت هذه الزراعات بالآونة الأخيرة كثيرًا، ويمكن أن تتم زراعة النعناع فيه بالخطوات الآتية:

  • الشتلات:
  • وفقًا لأي زراعة حتى وإن كانت في بيت محمي فإننا نحتاج إلى نقطة البداية وهي الشتلات اللازمة لأي نبات فيتم طرح الشتلات في المكان المطلوب الزراعة فيه أو استخدام البذور الجيدة للنعناع.
  • الضوء الطبيعي:
  • في زراعة النعناع في بيت محمي متميز فإنه يجب ان يتم اختيار مكان دخول الضوء طبيعي من الشمس معظم فترات النهار حيث أنه مفيد جدًا للنبات.
  • وضع النعناع بالتربة:
  • حينما يتم زراعة النعناع في بيت محمي فإننا نقوم بوضعه في التربة بما لا يزيد عن خمس سنتيمترات، كما يمكن زراعته في إصيصات أيضًا.
  • إزالة الأعشاب الضارة:
  • يتم إزالة الأعشاب التي قد تضر بالنبات وذلك تمهيدًا لطرح الشتلات أو البذور بداخل البيت المحمي.
  • المسافة بين الشتلات:
  • يمكن أن تكون المسافة بين كل شتلة والأخرى في حدود من اثنين إلى خمسة سنتيمترات.
  • قطع الأوراق:
  • يتم قطع الأوراق الصغيرة فقط لذاتِ الرائحة العطرة النفاذة والتي أصبحت واضحة بأنها ناضجة وناعمة، ويتم قطع الأوراق حينما نرى أن الساق هي الأطول من الأوراق فبالتالي قد أصبحت جاهزة للقطف.

<      للتعرف على اسعار البيوت المحمية الزراعية المتنوعة والأنسب لك

أمراض و آفات نبات النعناع :

قد تظهر آفات ضارة وأمراض مختلفة عند زراعة النعناع ومن هذه الأمراض:

  • عفن الجذور:
  • قد يصيب النعناع عفن بالجذور بسبب الفطريات التي بالتربة، ولكي نقوم بحماية النبات من البداية من هذا المرض فإننا نقوم بشراء شتلات جيدة ليست مصابة بمرض الاصفرار أو الذبول أو غيرها فهي تعتبر الأساس لعملية زراعة النعناع نقطة البداية لها.
  • الصدأ:
  • وهو الاسم المرضي المتداول في عملية زراعة النعناع فيصيب النبات بلون برتقالي وينتج عن طريق مخلفات المحاصيل ويتم انتقاله بالهواء؛ ولمكافحته يمكن أن نقوم برش مادة البلانتفاكس وذلك بمقدار مائة لتر لكل مائة لتر ماء ولكن يتم ذلك عند جفاف النبات وتساقطه بدرجة ملحوظة.

ادوات الزراعة  اللازمة :

تعتبر ادوات الزراعةالمستخدمة في زراعة النعناع هي نفس ادوات الزراعة لأي نبات، ومنها:

  • أداة قطع النبات:
  • لاستئصال النبات من الأرض أو لإزالة بعض الحشائش الضارة فإن ذلك يلزمه وجود آلة حادة وهي آلة صغيرة تسمى (المنجل) يمكنها فعل ذلك بسهولة.
  • المجرفة:
  • تقوم بتحريك الطبقة العليا في سطح التربة فهي من ادوات الزراعة الفعّالة.
  • المعول:
  • وهي من ادوات الزراعة الشهيرة أيضًا، فلها رأس مسنون حاد ويكون بشكل رفيع من الجانبين ويد خشبية لسهولة إمساكه، ووظيفته أنه يصل إلى الأماكن التي لا تستطيع المجرفة الوصول إليها.
  • أمشاط الأرض:
  • لتنعيم التربة وتسويتها يستخدم ما يسمى بمشط الأرض والذي يساعد على تهيئة التربة لاستقبال زراعة النعناع بها، وهي من ادوات الزراعة التي تشبه المشط بالفعل ولكن بشكل أكبر وحادة في سنونها الأخيرة.
  • المحراث:
  • تم تطور المحراث فبعد أن كان بشكل يدوي فيما قبل، أصبح الآن بجرارات التي تساعدك بحرث حديقتك أو مزرعتك بسهولة، وهي عملية هامة كبداية لزراعة أي محصول.
  • الفأس:
  • من أشهر ادوات الزراعة التي عُرفت منذ زمنٍ بعيد فيقوم الفأس بعمليات شاقة مثل الحفر وشق الجذور والتقطيع للحطب، ويتكون من رأس فولاذية ويد خشبية.

خاتمة :

مما سبق يتضح لنا أن النعناع نبات صديق للإنسان فيتمتع برائحته الذكية ومظهره الجذاب وورقه الأخضر الناضج، كما أن له العديد من الفوائد الصحية للإنسان فلنا أن نعلم أن النعناع المغلي يساعد على تقليل من خطر الإصابة بالحُمى فيساعد على إفراز العرق للخارج ويخلو من مادة الكافيين لذلك يستخدمه البعض قبل النوم للتمتع بحالة من الاسترخاء وتدخل فيه نكهة المنثول وهي نكهة يحبها الكثير من الناس؛ لذلك فهو من أكثر المشروبات المعروفة والشهيرة على مستوى العالم، لكن على الرغم من فوائده الكثيرة إلا أنه قد يسبب للبعض حساسية بسبب مادة المنثول؛ لذلك يجب استشارة الطبيب إذا لزم الأمر.

مواضيع ذاتِ صلة:

 <    تعرف على خطوات زراعة البصل بحديقة منزلك

<   تعرف على أنواع المبيدات الزراعية وفوائدها واضرارها

<   تعرف على إرشادات زراعة الطماطم في البيوت المحمية

تعرف على أساسيات زراعة الفراولة في البيوت المحمية

<  تعرف على طرق زراعة الخيار في البيوت المحمية

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *