نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية ومزاياها وعيوبها

نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية

تطور الأبحاث والعلم يجعل من المستحيل ممكنًا ويعمل على إيجاد حلول جديدة ومبتكرة لمختلف المشكلات في مختلف المجالات، ولعل من أكثر المجالات التي تواجه مشاكل متعددة ومُعقدة هو مجال الزراعة، فعملية الزراعة الآن تكون أكثر صعوبة؛ نظرًا للعديد من العوامل التي تتمثل في العديد من النقاط كقلة الموارد مقارنةً مع عدد سكان العالم، والتغيرات المناخية الناتجة عن انبعاث العوادم وظاهرة الاحتباس الحراري التي تزداد فيها نسبة ثاني أكسيد الكربون وينقص فيها معدل الأكسجين، كما أن الأزمات العالمية أدت لتدهور المجال الزراعي؛ نتيجة لارتفاع تكاليف مستلزمات الإنتاج من الأسمدة والتقاوي والمبيدات والعمالة ونقص المساحات الخضراء، بالإضافة إلى السعي المستمر في إزالة السطح الأخضر من حقول وحدائق وغابات ليحل محلها العمارات والمباني، بجانب أزمات المياه ونقص حصة الأفراد والبُلدان منها، كل هذا وأكثر أدى إلى عدم توفر ظروف صالحة لزراعة بعض المحاصيل من تربة ومناخ وكمية مياه مناسبة للري، حيث يتم إهدار كميات كبيرة من المياه نتيجة الري بالغمر؛ لعدم توفر شبكة ري حديثة عند أغلب المزارعين سواء الري بالرش أو بالتنقيط.

قد جعلت هذه الأسباب وأكثر العديد من المستثمرين والمزارعين يتجهون للزراعة بداخل البيوت المحمية الزراعية أو ما تُسمى بالصوب الزراعية؛ حيث أن بداخلها يمكن أن يتم توفير المناخ الملائم لزراعة أي محصول سواء أكان صيفي أو شتوي حيث تتواجد صوب زراعية مكيفة أو دفيئة، فالمحاصيل بداخلها تكون مُغطاة مما يقلل من احتمالية خسارة أغلب المحاصيل نتيجة اجتماع الحشرات والآفات عليهم كما يحدث في الحقول والمزارع المكشوفة، كما أن الزراعة في البيوت المحمية الزراعية لا تتطلب الكثير من الأيدي العاملة كحال الزراعة في المزارع، كما يكون إنتاج هذه البيوت أضعاف ما يتم إنتاجه بالمزارع المكشوفة، بالإضافة إلى تميز ذلك الإنتاج بأنه ذاتِ مواصفات تسويقية عالية، حيث أن البيوت المحمية تُحافظ على جودة ولون المحاصيل الزراعية على عكس الزراعة المكشوفة. وبالنسبة لمشكلة قلة الماء، فيُمكن التغلب عليه داخل البيوت المحمية الزراعية المكيفة والدفيئة، حيث أن استهلاك مياه الري بداخلها يقل نتيجة الاعتماد على مبدأ الري بالتنقيط..

كما أن تتطور الأمر لم يتوقف عند البيوت المحمية فقط، بل من الممكن أن تتم عملية الزراعة بدون تربة، فعلى الرغم من غرابة مصطلح الزراعة بدون تربة أو من الفكرة في حد ذاتها، إلى أنها أصبحت فكرة عملية وفعالة لحل الكثير من المشكلات، وهو ما يُعرف باسم نظام الزراعة المائية أو الاستزراع المائي للنباتات ، فالزراعة المائيه هي طريقة لزراعة النباتات بدون استخدام أي تربة، حيث في الزراعة المائيه تُزرع المحاصيل بمحلول مُغذي يوفر العناصر الغذائية المعدنية اللازمة للنمو، وتحصل النباتات على كل تغذيتها من خلال هذا المحلول الذي يتم توفيره لجذورها. هذه الطريقة في الزراعة يُفضل استخدامها بداخل بيوت محمية ..

ونجد في نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية أن النباتات تحتاج لخمسة عناصر رئيسية للنمو والتي أيضاً تتمثل من مستلزمات الزراعة المائية في البيوت المحمية:

  1. الضوء: ويكون مصدره الرئيسي هو أشعة الشمس ولكن يُمكن استبدالها بأضواء صناعية داخل محميات زراعية، ونتيجة لتغيرات المناخ وغياب الشمس لفترات طويلة عن بعض البُلدان، يتم تعويض أشعة الشمس بأضواء صناعية تكميلية، وهذا ما يتم توفيره بسهولة داخل البيوت المحمية.
  2. ثاني أكسيد الكربون.
  3. الأكسجين.
  4. الماء: وهذا هو العنصر الرئيسي في إتمام عملية الزراعة وبالتأثير على جودتها بشكل كبير، كما أن الزراعه المائية في البيوت المحمية الزراعية تعمل على التوفير في كمية المياه وذلك لاتباعها لنظام الري بالتنقيط.
  5. المُغذيات: وتنقسم إلى مُغذيات رئيسية تتمثل في النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم، ومُغذيات الثانوية التي تتمثل في البورون، والكالسيوم، والنحاس، والحديد، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والكبريت، والزنك.

نجد المحاصيل التي تُزرع عن طريق زراعة مائية في البيوت المحمية الزراعية تكون محدودة بشكل كبير عن المحاصيل التي يتم زراعتها في البيوت المحمية بشكل عام، وهذا يرجع لاختيار نباتات أكثر استجابه للوسط المائي، ومن محاصيل الزراعة المائية:

  • الخس: يُعتبر من المحاصيل التي تنمو بشكل أحسن في الزراعة بدون تربة.
  • السبانخ: هي من الخضروات الورقية التي تزدهر في النظام المائي فدرجة الحرارة التي تلزم لزراعتها تتراوح من 60 إلى 72 درجة، والتي يمكن أن تتوافر بداخل البيوت المحمية الزراعية.
  • الفراولة: يمكن زراعتها طول العام في الحدائق المائية.
  • الفلفل: هذه الخضروات الملونة تزدهر في النظام المائي لكنها تتطلب المزيد من الاهتمام والرعاية.

مشاكل الزراعة المائية في البيوت المحمية:

من السهل التعرف على مميزات نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية، ولكن من الضروري فهم عيوبها؛ لتجنبها وتفاديها بقدر المستطاع ولعل من أبرز العيوب التي يتم مواجهتها في طريقة الزراعة المائية في البيوت المحمية الزراعية:

  • التكلفة: حيث يُعد تأسيس أو بناء المزارع المائية أكثر تكلفةً من المزارع والحقول المتعارف عليها، وتتحدد التكاليف وفقًا لنوع وحجم النظام الذي يتم بناؤه.
  • انقطاع التيار الكهربائي: تعتمد نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية على الكهرباء؛ لتشغيل المكونات المختلفة مثل الأضواء الصناعية ومضخات المياه وأجهزة التهوية والمراوح وما إلى ذلك؛ لذلك سيؤثر انقطاع التيار الكهربائي على النظام بشكل عام.
  • الحاجة للمراقبة والصيانة المستمرة: تتطلب الزراعه المائيه مستوى أعلى من المراقبة والمتابعة بالإضافة للإدارة الدقيقة مقارنة بزراعة النباتات تقليديًا. فكي تحافظ على بيئة نمو صالحة لهذا النوع من الزراعة، فأنت تحتاج لرعاية جميع العناصر كالضوء ودرجة الحرارة بشكل مستمر ، بالإضافة لتوفير العديد من جوانب المواد المغذية. كما تحتاج نظام الزراعة المائية أيضًا إلى تنظيفها واستبدال المواد الغذائية بانتظام وصيانة أجزاء النظام كثيرًا لمنع التراكم والانسداد.
  • الأمراض التي تنقلها المياه: نظرًا لأن النباتات المزروعة في الماء تُزرع في الماء بدلاً من التربة، فإن الأمراض التي تنقلها المياه أعلى بكثير، حيث مع تداول الماء باستمرار عبر النظام يمكن أن تنتشر العدوى بسرعة في جميع أنحاء نظام النمو ككل، مما يؤثر على المجموعة الكاملة للنباتات. وفي الحالات القصوى، يُمكن للأمراض المنقولة بالمياه أن تقتل جميع النباتات في نظام الزراعة المائية في غضون ساعات.
  • سرعة تأثر النباتات: تحمي التربة الجذور من التغيرات الشديدة في درجات الحرارة، وتبطئ الأمراض والآفات من الهجوم وتطلق العناصر الغذائية وتعمل على إمتصاصها بانتظام، ولكن عند عدم وجود تربة لتكون بمثابة حاجز، يتم تفاعل النباتات المزروعة في نظام الزراعة المائية بشكل سلبي مع مشاكل أخرى مثل نقص المغذيات وانتشار الأمراض بشكل أسرع.

لذلك فبالرغم من عيوب نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية، إلا أن استخدامه يجعل الزراعة متطورة ويحقق أرباح بشكل كبير حيث أن ذلك النظام غير مرتبط بمناخ محدد، ولا بتربة محددة بل الزراعة المائية غير مرتبطة بوجود تربة على الإطلاق.

لذلك فنحن ننصحك بقراءة المزيد عن الصوبات الزراعية، كما بإمكانك التعرف على اسعار البيوت المحمية الزراعية لدينا أو الحصول على بيوت محمية للبيع بالتواصل معنا الآن، فمصنع الروضة من أكبر مصانع البيوت المحمية في السعودية ، وبخبرته الطويلة التي تتعدى أكثر من 30 عاماً يجعله اختيارك الأمثل..

 كما عليك أن تتأنى في اختيار من يصنع لك بيتك المحمي، بالإضافة لاستشارة أصحاب الخبرة في مجال الزراعة بشكل عام وفي نظام الزراعة المائية في البيوت المحمية بشكل خاص.

> للاستعلام أو الحصول على شبك روكلين زراعي اخضر للبيوت المحمية.

> للاستعلام أو الحصول على بلاستيك بيوت محمية بسعر منافس.

> للاستعلام عن مستلزمات الصوب الزراعية من أنظمة تدفئة.

> للاستعلام عن حلول و خلايا تبريد البيوت المحمية.